تاريخ العبودية لم يبدأ في حقول القطن، بل يعود إلى أقدم الحضارات الإنسانية المتقدمة. الجزء الأول من السلسلة الوثائقية المكونة من 4 أجزاء، يستكشف كيف أصبحت إفريقيا مركز الاتجار بالبشر.

الجزء الأول من سلسلة “الاتجار بالبشر – تاريخ موجز للعبودية” هو بداية سرد تاريخ تجارة الرقيق. في القرن السابع الميلادي تحولت إفريقيا إلى مركز تجارة العبيد. في عام 476 ميلادي، انهارت الامبراطورية الرومانية الغربية بعد تعرضها لهجوم من قِبل شعوب بربرية. بعد أقل من 200عام، في عام 641 ميلادي، أسس العرب على أنقاض الإمبراطورية الرومانية إمبراطورية عالمية امتدت من ضفاف السند إلى الصحراء الجنوبية. بذلك بدأت حقبة جديدة من اصطياد ممنهج للرقيق، من الشرق الأوسط إلى إفريقيا.
في قلب هذا النظام، كانت هناك مدينتان تجاريتان رئيسيتان: القاهرة في الشمال، باعتبارها أهم مدينة إسلامية ونقطة تقاطع لجميع طرق التجارة الإفريقية، وتمبوكتو في الجنوب، بصفتها معقلا للممالك الإفريقية الكبرى ونقطة انطلاق لطرق القوافل العابرة للصحراء.
الفيلم الوثائقي يروي كيف أصبحت شعوب جنوب الصحراء الكبرى الإفريقية على مر القرون “المورد الأهم” لأكبر شبكة اتجار بالبشر في التاريخ.

ــــــ
دعوة للحوار لدى دي دبليو:
https://p.dw.com/p/OYIo
المزيد من الأفلام الوثائقية تجدونها على مواقعنا باللغة الانجليزية: http://www.dw.com/ar/tv/docfilm/s-3610
https://www.instagram.com/dwdocumentary/
https://www.facebook.com/dw.stories