يتحدث الفيلم عن الدكتور منير الجحش وهو دكتور أمراض نفسية مشهور وعاشق للنساء والقمار. إحدى الحالات التي تتعالج في عيادته كانت لفتاة معقدة من الرجال بسبب زوجها الذي يفر بنفسه حين يندلع حريق كبير في منزلهم وحين تستنجد به يتركها لينجو بحياته ويلف نفسه ببطانيه ويهرب من المنزل وحده. يقابلها ابن الطبيب النفسي علي الجحش، يلعب دوره حسن الرداد، وهو شاب ذكي يدرس طب رضوخا لرغبة والده ويتقن تزوير الوثائق والهويات والشهادات، يوهم المريضة أن المصعد الذي يركبانه قد تعطل وأن الحل الوحيد